انطباع تحليلي لأهم أحداث الحلقة الثانية هجوم العمالقة الموسم الرابع

تحليل أهم أحداث ( الحلقة الثانية هجوم العمالقة الموسم الرابع )

في هيئة الممثل الشهير ماد ميكلسين بطل مسلسل هانيبال ! يفتتح أحد قادة مارلي الكبار شريط أحداث حلقتنا , بامتعاظ رسمت خيباته على ملامح كل من في المجمع ! فبالرغم من انتصارهم في معركتهم ضد تحالف الشرق الأوسط , إلا أن قوى العمالقة المطلقة لديهم , أصبحت مصدر ضعف كبير !
فالرمح كاد أن ينكسر والدرع تهشم … وفي المستقبل قد يندثر ! فلابد من وجود حل سريع لمثل هاته المعضلة التطورية , قبيل خسارة هيمنة قوى الإمبراطورية في المنطقة .. ومفاجآت الغد القريب قد تمطر من فوقهم قنابل مدوية , تجعلهم يحلمون بعملاق طائر للمجابهة في موقعة جوية ..!
نهاية .. يقترح زيك على الجميع العودة للتنسيق في استعادة المؤسس من داخل أسوار البرادايس ..
لعلهم ينجدون أنفسهم إن نجح مخططهم هذه الكرة !وبالرغم من اختلاف لهجة حديثه مع خليفته المستقبلية في وراثة العملاق الوحش .. كولت , إلا أنه لا زال غير قادر على شرح ما يجول في خاطره ! فلا خصوصية تذكر للإلديين المتواجدين في مارلي ! ولكنه حذر بشكل كبير خشية الإخفاق الجسيم هاته المرة
وخاصة … بعد معرفتنا بقصة دمار الأساطيل البحرية التي تم ارسالها من مارلي إلى جزيرة البرادايس , المنيعة حاليا بتواجد عملاقين متحولين فيها ! وعملاقين بشريين غير متحولين من جنس الآكرمان .. ثم ننتقل بالحديث عن راينر .. الذي استيقظ لتوه وأخذ يشكر غاليرد للذود عنه في أرض المعركة .. وذاك الأخير من الواضح بأنه لا يتقبل راينر بشكل كبير فعلى حد قوله .. هو من كان مرشحا في الماضي للحصول على قدرة المدرع وبطريقة ما حصل عليها من لايستحقها في نهاية الأمر … ومن ثم يسترسل في حديثه عن قدرة عملاقه ونتأكد قطعا بأن عملاق يومير .. هو من في حوزة غاليارد الآن .. بعد التهامه لها .. وتم التلميح لذلك في الموسم السابق ! وفي برهة تداهمهم بايك . حاملة قدرة العملاق العربة !




التي اعترفت بأنها نسيت كيفية المشي على قدمين لبقائها في هيئة عملاقها رباعي الأقدام لشهرين متتاليين ! يخرج راينر بعد تعافيه ليستقبله الأطفال الأربعة بكل فرحة واشتياق وخاصة بنت خالته غابي .. ومن ثم يصفن قليلا .. ليرى في أطفال الحاضر ( صوفيا , أودو , فالكو وغابي ) تجسيدا لرفاقه في الماضي ..! ( بيرتولد , مارسيل , آنني وجاليارد )
يغادر المحاربون ثكناتهم العسكرية متجهين إلى محاكرهم الإلدية .. لملاقاة أهلهم وذويهم .. وسط سير قطار منتصف الليل ! ولا صوت يعلوا فوق صوت الأهازيج المهللة بإنجاز الطفلة غابي وفي خضم ذلك الاحتفال .. أخذ راينر يلمح لفالكو بأن غابي باتت قريبة جدا في خلافته للحصول على قدرة العملاق المدرع .. وردُّ فالكو المستهجن لسياسة مارلي العظمى ! جعل راينر يجن غضبا عليه ويهدده بإفشاء ما تلفظ به ! والنتيجة ستكون تحويله هو وعائلته وإرسالهم كعمالقة هائمة تسير نحو أسوار البرادايس ! يصل المحاربون لديارهم أخيرا… بعد رحلة طويلة .. بعضهم يذرف الدمع فرحة
والآخر يخوض في معمعة نفسية , كأحد الجنود المبتور أطرافها الذي حاول أن يعينه الطفل فالكو ..
واكتشف بأنه في حالة يرثى لها .. لدرجة أنه قد وضع شارة التفرقة العنصرية بشكل مقلوب .. وهو أمر قد يعاقب عليه لو كان ذلك الشخص في وعيه ! وفي أعظم مشاهد الفصل من وجهة نظر شخصية .. تسأل عائلة براون محاربهم الشرفي عن شكل الحياة والشياطين التي التقى بهم داخل أسوارالجزيرة ! فيرد ! لقد كانوا شياطينا بالفعل ! فتاة تأكل البطاطا وسط مراسم التجنيد دون أي احترام للرسميات !
وغد يذهب لدورة المياه ولا يعرف لأي غرض ذهب ! ووغد آخر يهتم لنفسه فقط من دون الجميع , ووغد يهتم للجميع وينسى نفسه , ووغد لا يهتم سوى بالمضي قدما .. وآخرون يتبعونه !
ومن ثم كنا نحن ! رأينا هنالك جميع أنواع البشر ولكن كانت حياتنا جهنمية بالفعل ! والذهول والاستغراب يرتسم على محيا العائلة وأولهم والدة راينر .. التي تأبى أن تصدق مشاعر ابنها الفياضة بما يناقض ما يرويه .. ولكنها تستمر في غسل دماغ الطفلة غابي والتي سيكون لها لاحقا شرف خلافة قدرته ! وفي آخر مشاهد الحلقة يجتمع المحاربون للتخطيط للمهمة الأخيرة ! وبالتأكيد هنالك مايك يسجل كل ما يجري بينهم من أحاديث ليستمع لها القادة المارليون , فلا خصوصية لأي إلدي في الإمبراطورية .. نختتم سرد الأحداث بما قاله زيك عن عائلة التايبر! مالكة العملاق التاسع والأخير في قصتنا ! عملاق مطرقة الحرب ! والتي ستتحالف مع مارلي في مهمتهم القادمة لاسترجاع العملاق المؤسس ..! لتنتهي الحلقة مع مشهد خروج راينر من الاجتماع وهو يناظر الأطفال يبذلون قصار جهدهم لخلافته والاضطراب النفسي لازال يلازمه بشدة !

الانطباع عن ( الحلقة الثانية هجوم العمالقة الموسم الرابع ) + شرح بعض النقاط المهمة حول أهم المعلومات التي وردت في ( الحلقة الثانية هجوم العمالقة الموسم الرابع )




انطباع تحليلي لأهم أحداث الحلقة 2 هجوم العمالقة الموسم الرابع

أولا … العمالقة التسعة المتحولين في القصة هم :
1-العملاق المؤسس
2- العملاق المهاجم
3- العملاق الوحش
4- العملاقة الأنثى
5- العملاق المدرع
6- العملاق الهائل
7- العملاق الفك
8- العملاق العربة
وأخيرا عرفنا اسم العملاق التاسع ألا وهو عملاق مطرقة الحرب … ومن ركز بشكل كبير في تريلر الموسم أتوقع بانه بات يعلم شكله وهيئته ..

ثانياً .. قوات مارلي خلال السنوات الأربعة الماضية أرسلت أساطيل بحرية كعمليات استكشاف أو مناوشة وكل تلك الأساطيل تم دكها ! وهذا ما يؤكد لنا بأن أصدقاءنا في جزيرة البرادايس يقومون بعمل ممتاز ومن الواضح بأن هنالك تطور كبير في كيفية التعامل مع هكذا أمور ..

ثالثا .. العملاق الفك .. بحوزة غاليارد هو ذاته العملاق الراقص في حوزة يومير في الموسم الثاني ..
هنالك اختلاف بسيط في الشكل وذلك يعود لعدة أمور أولها بعض تعديلات مارلي على مصل التحول .. والثاني هو عدم استيفاء عملاق يومير لكامل قدرته على الأغلب .. لكون عملاقها اللاواعي دام في حالته الهائمة لأكثر من 60 عام

رابعاً شخصية راينر والتجسيد العظيم للاستوديو لمشهد استرجاع الذكريات !
يوضح لنا مدى الأسى التضارب النفسي الذي الواقع على هذه الشخصية .. واللي أدى بشكل واضح لنقطة الفصام فيها .. وفي المقابل والدته .. لازالت تصر على أن من يقبع خلف تلك الأسوار هم شياطين ملعونة .. قاموا بتركهم خلفهم هاربين لتلك الأسوار قبيل مئة عام من الآن !

خامسا وأخيراً .. لاحظنا بعض تلميحات زيك حول قدرة عملاقه الخاصة التي قد لا يتمكن خليفته في المستقبل كولت من التحكم بها أو إبرازها بالشكل الذي يقوم به ..
وذلك بالتأكيد يعود لدمائه الملكية التي ورثها عن والدته داينا فريتز .. ولكن الأهم من ذلك ..





لماذا يخفي زيك مثل هاته المعلومة الهامة عن قادة مارلي !
وما المغزى من الاحتفاظ بهكذا سر
وما الذي يجول بخاطره بالتحديد ..؟

نهاية .. بالنسبة للاقتباس والإنتاج
فالاقتباس كان جيدا.. الحلقة اقتبست حوالي فصلين وجزء من الفصل الثالث
أما بالنسبة للإنتاج كصوتيات كما عهدناه … جدا مميز
بالنسبة للتفاصيل والرسم فالأمر جيد جدا
وواضح بأن أستوديو مابا يركز على تقنية البورتري في إبراز الشخصيات عن الخلفية الأمر الذي يجعلهم لا يدققون بشكل كبير في رسم وتفصيل الخلفية كما كان سابقا في ستايل أستوديو ويت أما بالنسبة للتحريك .. فممكن نعطيه في هذه الحلقة بالذات تقييم جيد في أغلب اللقطات كان مقبول ومستساغ لعين المشاهد ولكن في عدة لقطات كان في تقطيعات واضحة وغير مريحة للعين ..! ممكن كونها حلقة حوارية معلوماتية نتقبل الأمر ولكن أتمنى ما نشوف هكذا تحريك في قادم الحلقات بشكل مستمر وخاصة في مشاهد القتالات والانميشن العالي ..

شاهد أيضا : آخر أخبار

قلم أتاكيون

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock