مرشحة رئاسية لدولة تشيلي تحتفل داخل مجلس النواب باستخدام ركضة ناروتو

مرشحة رئاسية لدولة تشيلي تحتفل داخل مجلس النواب باستخدام ركضة ناروتو : لمشاهدة الفيديو إضغط تحت و مشاهدة ممتعة




يبدو أن الأوتاكو في طريقهم لتولي مناصب عليا على مستوى العالم، حيث تصدرت الصحفية التشيلية ” Pamela Jiles ” التي تحولت إلى مشرعة في ” الكونغرس التشيلي ” , استطلاع الرأي الذي أجراه المركز الاستراتيجي لأمريكا اللاتينية للجغرافيا السياسية ” CELAG ” في شهر مارس 2021 كمرشح رئاسي. تصدرت السياسية الشعبوية عناوين الصحف الدولية في شهر يوليو من السنة الماضية عندما قامت بأداء ” سباق ناروتو “

مرشحة رئاسية لدولة تشيلي تحتفل داخل مجلس النواب باستخدام ركضة ناروتو
مرشحة رئاسية لدولة تشيلي تحتفل داخل مجلس النواب باستخدام ركضة ناروتو

” باميلا – Pamela Jiles ” معروف عنها أنها من كبار المؤيدين لثقافة ” الأوتاكو ” في دولة تشيلي وحبها الكبير لأنمي ” ناروتو – Naruto ” و تُظهر ذلك كلما سمحت الفرصة بشكل مستمر عبر حسابها الرسمي على تويتر، وتُعد أبرز لحظات ” باميلا – Pamela Jiles ” هي تعهدها بتقديم ركضة ناروتو داخل قاعة مجلس النواب في حال تمرير مذكرتها الخاصة بإجراءات المساعدات الخاصة بالمرض الحالي ( لم نذكر إسمه تتفاديا للمشاكل ) وهو ما فعلته العام الماضي.







الآن ” باميلا – Pamela Jiles ” لديها فرصة لتولي المنصب الأعلى في البلاد وبهذا قد تكون الأوتاكو الأولى التي تصل لمكانة رئيس أو ربما يمكن قول ” هوكاجي “

موقعنا سيزودكم بأخر التحديثات و المعلومات اول بأول و بشكل حصري فلهذا لا تنسى تفعيل زر الجرس الموجود في الزاوية تحت باللون الأحمر

شاهد أيضا : آخر أخبار

” ناروتو – Naruto “هو عنوان سلسلة مانجا يابانية منتهية ألفها ورسمها ” ماساشي كيشيموتو – Masashi Kishimoto ” .
صدرت المانجا في اليابان أول مرة سنة 1999 م بواسطة شركة ” شوئيشا – Shueisha ” في العدد الثالث والأربعين من مجلتها شونين جامب الأسبوعية. وهي مقتبسة أساسًا من كوميك ون شوت لمؤلفه ” ماساشي كيشيموتو – Masashi Kishimoto ” والتي نشرت في أغسطس 1997م في مجلة أكامارو جمب. تعد سلسلة ناروتو من أكثر السلاسل مبيعًا في العالم؛ حيث تم بيع حوالي 100 مليون نسخة في اليابان.

الآن، “ناروتو” هو نينجا نشيط يعيش في قرية “كونوها”. لكن يتم تجنبه من قبل الناس بسبب الـ“كيوبي” المختوم بداخله، و“ناروتو” يكافح لإيجاد مكانه في القرية، في حين أن رغبته الشديدة في أن يصبح الـ“هوكاجي” لقرية “كونوها” لا تقوده فقط إلى أصدقاء جدد عظماء، ولكن أيضًا إلى أعداء مميتين.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock