أخبارالأنمي و الكرتونشخصياتمانجا

هاجيمي إيساياما يعتذر لمن لم تعجبهم نهاية مانغا هجوم العمالقة

هاجيمي إيساياما يعتذر لمن لم تعجبهم نهاية مانغا هجوم العمالقة : لمشاهدة الفصل الآخير من هجوم العمالقة إضغط تحت و مشاهدة ممتعة




تحدث إيساياما مؤخرًا مع ” كودانشا – Kodansha ” , الناشر الذي أشرف على ” هجوم العمالة – attack on titan ” لفترة طويلة , تحدث المؤلف بحرية عن النهاية ، وقال إيساياما إنه يتفهم سبب رفض بعض المعجبين للنهاية. بعد كل شيء ، كانت النهاية مظلمة ، ولم تحل الحرب التي ضحى الكثير من شخصيات ” هجوم العمالة – attack on titan ” بحياتهم حتى تنتهي.

لا يزال إيساياما يشعر بأنه لم يعبر عن رسالته بشكل كامل كما أراد في المانغا , لقد : ” أدرك أن النهاية كانت موضوعًا صعبًا للغاية بالنسبة له لرسمه. لذلك ندم على عدم قدرته على التعبير عنه بشكل صحيح في المانغا. واعتقد أنه سيسعد الجميع بالفصل الأخير. لذا فهو آسف لأولئك الذين خيب أملهم ، لكن شكراً لهم على الدعم ” .

كما صرح هاجيمي إيساياما سابقا :
” إلى كل قراء مانجا ” هجوم العمالة – attack on titan ” ، ما لم يكن موجودا في هذا العالم حتى سنة 2009 كتب بيد ” Isayama Hajime – هاجيمي إيساياما ” , و أصبح صورة ، و أصبح ذو معنى ، و أصبح قصة ، و نُشِّر في العدد الأول من مجلة ” بيساتسو شونين – Bessatsu Shōnen ” .
11 سنة و 7 أشهر حتى أصبحت قصتنا سلسلة .
ما حدث بين 11 و 7 أشهر ، كان عبارة عن متاعبَ و حزنٍ و فراق ، كل تلك الأوصاف قد طغت على هذا العمل .
و مع ذلك ، من خلال القصص ، لا أعتقد أن هناك أي شيء أكثر قيمة من مشاركة مشاعر لا يمكن التعبير عنها بالكلمات بين الناس ، و أنا سعيدٌ لأني شاركت مثل هذه المشاعر مع القراء و جميع الأشخاص العاملين على هذه القصة .
إن هذه الذكرى ستدفئ قلوبنا دائماً ، شكراَ لك على القراءة ” .




رابط الفصل




طبعا موقعنا سيزودكم بأخر التحديثات و المعلومات اول بأول و بشكل حصري فلهذا لا تنسى تفعيل زر الجرس الموجود في الزاوية تحت باللون الأحمر

شاهد أيضا : آخر أخبار

تدور احداث انمي الهجوم على العمالقة منذ قرون مضت، تم قتل البشر وهم الأن على وشك الانقراض، من قبل مخلوقات بشعة تسمى “العمالقة”، مما أجبر البشر على الإختباء في خوف خلف جدران دائرية ضخمة.
ما يجعل هذه العمالقة مرعبة حقًا هو أن أكلها للبشر ليس بسبب الجوع، بل يبدو أنها تستمتع بذالك.
لضمان بقائهم على قيد الحياة، بدأت بقايا البشر بالعيش ضمن حواجز دفاعية، مما أدى إلى مرور مائة عام دون مواجهة العملاقة.
لكن، سرعان ما تحطم هذا الهدوء الضعيف عندما تمكن عملاق هائل من كسر الجدار الخارجي الذي من المفترض أنه منيع، مما أشعل النضال من أجل البقاء ضد العمالقة أكلي البشر.
بعد معاناته الكبيرة بسبب المخلوقات المهاجمة، كرس “ايرين ييغر” حياته للقضاء عليها من خلال الانضمام إلى فيلق الاستطلاع، وهي وحدة عسكرية النخبة تكافح العمالقة خارج الجدران.
تتبع قصة هجوم العمالقة “ايرين”، جنبًا إلى جنب مع أخته بالتبني “ميكاسا اكرمان”، وصديق طفولته “ارمين ارليرت”، حيث ينضمون إلى الحرب الوحشية ضد العمالقة ويحاولون معا اكتشاف طريقة لهزيمتهم قبل أن يتم تحطيم الجدران الداخلية والتي هي الأمل الأخير للبشرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock