أستوديو Wit يكشف عن إعلان يخص هجوم العمالقة

أستوديو Wit يكشف عن إعلان يخص هجوم العمالقة : لمشاهدة فيلم هجوم العمالقة مدبلج إضغط تحت و مشاهدة ممتعة




كما هو شائع المعروف لا يُعرف أستوديو Wit الاستوديو الذي عمل على المواسم الثلاثة الماضية من هجوم العمالقة بمناسبة الذكرى العاشرة على تأسيسه والذي يصدف شهر يونيو من العام القادم تم الإعلان عن حدث خاص بهجوم العمالقة وسيتم بثه على قناة الأستوديو الرسمية على اليوتيوب بتاريخ 13 يونيو سيكون البث بحضور مخرج المواسم السابقة بالإضافة للمنتج ومصمم شخصيات الأنمي (طاقم العمل القديم الذي عمل على الموسم الأول والثاني والثالث من هجوم العمالقة)
وسيتم الحديث عن تطورات الأستوديو خلال العشر سنوات للعلم أن أول أنمي عمل عليه هذا الأستوديو هو هجوم العمالقة ليعطينا بعدها تُحف فنية في عالم الأنمي

بالإضافة إلى الإعلان عن مشروع جديد ممتد من شهر يونيو 2021 إلى شهر مايو 2022 حيث سيكون هنالك بث مباشر يُقام بشكل شهري على القناة ويتم الكشف فيها عن معلومات ومشاريع جديدة وتعاونات سيم الكشف عنها لاحقاً




رابط الفيلم




طبعا موقعنا سيزودكم بأخر التحديثات و المعلومات اول بأول و بشكل حصري فلهذا لا تنسى تفعيل زر الجرس الموجود في الزاوية تحت باللون الأحمر

شاهد أيضا : آخر أخبار

تدور احداث انمي الهجوم على العمالقة منذ قرون مضت، تم قتل البشر وهم الأن على وشك الانقراض، من قبل مخلوقات بشعة تسمى “العمالقة”، مما أجبر البشر على الإختباء في خوف خلف جدران دائرية ضخمة.
ما يجعل هذه العمالقة مرعبة حقًا هو أن أكلها للبشر ليس بسبب الجوع، بل يبدو أنها تستمتع بذالك.
لضمان بقائهم على قيد الحياة، بدأت بقايا البشر بالعيش ضمن حواجز دفاعية، مما أدى إلى مرور مائة عام دون مواجهة العملاقة.
لكن، سرعان ما تحطم هذا الهدوء الضعيف عندما تمكن عملاق هائل من كسر الجدار الخارجي الذي من المفترض أنه منيع، مما أشعل النضال من أجل البقاء ضد العمالقة أكلي البشر.
بعد معاناته الكبيرة بسبب المخلوقات المهاجمة، كرس “ايرين ييغر” حياته للقضاء عليها من خلال الانضمام إلى فيلق الاستطلاع، وهي وحدة عسكرية النخبة تكافح العمالقة خارج الجدران.
تتبع قصة هجوم العمالقة “ايرين”، جنبًا إلى جنب مع أخته بالتبني “ميكاسا اكرمان”، وصديق طفولته “ارمين ارليرت”، حيث ينضمون إلى الحرب الوحشية ضد العمالقة ويحاولون معا اكتشاف طريقة لهزيمتهم قبل أن يتم تحطيم الجدران الداخلية والتي هي الأمل الأخير للبشرية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock