إلى ماذا ترمز زهرة إديلويس ؟

إلى ماذا ترمز زهرة إديلويس ؟ : لمشاهدة فيلم هجوم العمالقة مدبلج إضغط تحت و مشاهدة ممتعة




إلى ماذا ترمز زهرة إديلويس ؟

معلومة على السريع :

ترمز زهرة إديلويس إلى الحب والإخلاص نظراً لقصر عمرها وموقعها الأصلي الموجود في أكثر المناطق الصخرية في جبال الألب ، ومن الصعب العثور على زهرة من هذه الأزهار لذلك يبحث الرجال عنها ويعطونها لمن يقصدون ،وهي بذلگ ترمز للحب الحقيقي لهم، بدوره يرمز أيضًا إلى المغامرة والتضحية والوطنية ، كما أن” إديلويس” فقط لها لونها الأبيض المميز والاسم نفسه يعني “نبيل” باللغة الألمانية .

نبذة عن مانجا هجوم العمالقة :

هجوم العمالقة هي سلسلة مانغا يابانية يكتبها ويرسمها ” Isayama Hajime – هاجيمي إيساياما ” .
بدأت السلسلة في مجلة ” Kodansha – كودانشا ” الشهرية بيساتسو شونن في عدد سبتمبر 2009. أول مجلد تانكوبون قد أُصدر في مارس 2010، وحتى أبريل 2018، صُدر 25 مجلدًا. السلسلة قد تحولت إلى مسلسل أنمي عن طريق استوديو ” WIT – ويت ” لشركة برودكشن آي جي، وعُرضت الحلقة الأولى في 7 أبريل 2013 على ” MBS – م.ب.س ” عُرض المسلسل أيضًا على موقع ” funimation – فنميشن ” و ” crunchyroll – ‌كرانشي رول “




رابط الفيلم




طبعا موقعنا سيزودكم بأخر التحديثات و المعلومات اول بأول و بشكل حصري فلهذا لا تنسى تفعيل زر الجرس الموجود في الزاوية تحت باللون الأحمر

شاهد أيضا : آخر أخبار

تدور احداث انمي الهجوم على العمالقة منذ قرون مضت، تم قتل البشر وهم الأن على وشك الانقراض، من قبل مخلوقا بشعة تسمى “العمالقة”، مما أجبر البشر على الإختباء في خوف خلف جدران دائرية ضخمة.
ما يجعل هذه العمالقة مرعبة حقًا هو أن أكلها للبشر ليس بسبب الجوع، بل يبدو أنها تستمتع بذالك.
لضمان بقائهم على قيد الحياة، بدأت بقايا البشر بالعيش ضمن حواجز دفاعية، مما أدى إلى مرور مائة عام دون مواجهة العملاقة.
لكن، سرعان ما تحطم هذا الهدوء الضعيف عندما تمكن عملاق هائل من كسر الجدار الخارجي الذي من المفترض أنه منيع، مما أشعل النضال من أجل البقاء ضد العمالقة أكلي البشر.
بعد معاناته الكبيرة بسبب المخلوقات المهاجمة، كرس “ايرين ييغر” حياته للقضاء عليها من خلال الانضمام إلى فيلق الاستطلاع، وهي وحدة عسكرية النخبة تكافح العمالقة خارج الجدران.
تتبع قصة هجوم العمالقة “ايرين”، جنبًا إلى جنب مع أخته بالتبني “ميكاسا اكرمان”، وصديق طفولته “ارمين ارليرت”، حيث ينضمون إلى الحرب الوحشية ضد العمالقة ويحاولون معا اكتشاف طريقة لهزيمتهم قبل أن يتم تحطيم الجدران الداخلية والتي هي الأمل الأخير للبشرية.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock